فئات أخرى
12 فرقاً بين المدير والقائد لابد أن تعرفهم
10 يوليو، 2017
بواسطة أصوات الشباب / VOICE OF YOUTH
للمزيد عن هذا الموضوع إنزل الى الأسفل

مقالات يوريبورت مستمرة

 

طالما كنت أسمع الكثيرين يتحدثون عن الفرق بين المدير والقائد. كان هذا النقاش دائماً ما يستهويني لأعرف أيهما أريد أن أكون وما عليّ فعله حتى أكون ذلك الإنسان الذي يحب الجميع أن يعمل معه. كان موضوعاً غاية في الصعوبة. القيادة كاللغة الجديدة بالنسبة لي. عليك أن تبذل جهداً مضاعفاً حتى تتقنها وعليك أن تكون شغوفاً بها. الأهم من ذلك، عليك أن تجد السبب الذي تستحق أن تكون قائداً لأجله.

بدأت رحلتي في الحياة العملية عندما كنت فتاة يافعة، مما أتاح لي أن أتعلم من أشخاص كثيرين وأن أخوض تجارب أكثر. كما أتاح لي صغر سني أن أختلط بأشخاص متنوعين من مختلف الخلفيات الثقافية. ويجب عليّ أن أنوّه أننا لا نتعلم فقط من هؤلاء الأشخاص "الخارقين" الذين ننظر إليهم على أنهم قدوة. لكننا أيضا نتعلم من الأخطاء التي نراها، فنحرص على تذكير أنفسنا بعدم فعلها.

هذه بعض الفروق التي تعلمتها خلال سنواتي الثلاثة في العمل المجتمعي والمدني بين المدير والقائد، وأحببت أن أشاركها معكم:

1. القائد يسعى ليؤمن الفرص للجميع، بينما المدير يحب أن يستحوذ على جميع الفرص المتاحة لنفسه.

2. القائد يتعلم من أخطاء فريقه ويشاركهم ما تعلمه، أما المدير فدائماً يلوم فريقه ولا يحاول أن يتعلم أبداً مما يشاهده.

3. القائد يبعث طاقات إيجابية ويحفز فريقه على العمل، أما المدير يخاف من المهام الإضافية التي يمكن أن توكل إليه ويعيق فريقه من التقدم أو اقتراح أي أفكار جديدة قد تقود إلى عمل إضافي.

4. القائد منفتح على أفكار جديدة ويتناقش مع فريقه ويشاركهم التطورات والمستجدات، أما المدير فيحتفظ لنفسه بكل التطورات كأنها أسرار كونية يخاف أن يبوح بها.

5. القائد يحاول أن يتقرب من فريقه ويقربهم من بعضهم، المدير يحاول استغلال الفرص لبث التفرقة بين الفريق فيبقى هو الملاذ الأول للجميع.

6. القائد يعطي فريقه الأمان ولا يجعلهم يشعرون بالهرمية. أما المدير فيحرص على الهرمية دوماً ويشعر فريقه بأنه الأعلى في كل شيء.

7. القائد يعتني بمشاعر فريقه ويطمئن على أحوالهم الشخصية ويهتم لما يهتمون به، أما المدير يتصرف مع فريقه كأنهم آلات صنعت من أجل تحقيق الهدف الخاص به.

8. القائد يتعاون مع فريقه من أجل هدف معين أما المدير فيستغل الفريق من أجل تحقيق أهدافه ويأخذ الفضل للعمل الذي قاموا به.

9. القائد يكون كتاباً مفتوحاً أمام فريقه ويطلعهم على علمه ومصادره، أما المدير يحاول التكتم على كل شيء بما فيها معلوماته التي تخص العمل.

10. القائد إنسان إيجابي، شغوف بعمله، يسعى من أجل أهداف سامية ويعرف كيف يتصرف تحت الضغط. أما المدير إنسان سلبي، لا يحب عمله ودائم التذمر، لا يعرف لماذا استلم المنصب الفلاني ولا يملك الخبرة الكافية لتأدية واجبه ولاحتى يريد أن يتعلم، كما أنه سيئ التصرف تحت الضغط ومتشائم.

11. القائد يثق بقدرات فريقه فيدفعهم للعمل ويحفزهم. أما المدير قلق دوماً ولا يثق بالفريق الذي يعمل معه مما يدفعه للفشل في معظم الحالات.

12. القائد مثابر دوماً، جاد في عمله ومبدع. فهو يعرف كيف يوزع الطاقات و يعلم جيداً كيف يستثمر في مهارات الفريق. أما المدير فيكتفي بالقيام بالأشياء الموكلة إليه، لا يعرف ما هي مهارات فريقه وبالتالي لا يعرف كيف يستثمرها.

لقد ألهمني في كتابة هذه الفروق ال12 شخصين كان لهما الأثر الأكبر في حياتي والذين أتطلع إليهم كقادة حقيقين لهم الأثر في تغيير حياة العديد من الأشخاص. ماسيمو ديانا، ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان في سوريا، ومايا الكاتب، مديرة منظمة جسور.

وأنتم أيها القراء الأعزاء ما رأيكم؟ شاركوني بتجربتكم!

 

 

 

 


صور مختارة


مقالات ذات صلة

الأمن والسلامة مع حوادث قذائف الهاون
إقرأ المزيد ←
الزنزانة
إقرأ المزيد ←
أول تيدكس في حمص (تيدكس ميماس ستريت)
إقرأ المزيد ←

أرشيف المقالات

صنف

القائمة