فئات أخرى
5 طرق ستساعدك في إيجاد شغفك
16 أكتوبر، 2017
بواسطة BUSINESS SOLUTIONS
للمزيد عن هذا الموضوع إنزل الى الأسفل

مقالات يوريبورت مستمرة

يقول بينجامين دزرائيلي:

" الإنسان عظيم فقط عندما يعمل بشغف"

 

يكشف لنا رواد الأعمال الملهمون في عصرنا اليوم في عصرنا اليوم الكثير من الطرق و السبل الإبداعية لنجد بها شغفنا، لأن الشغف هو الطريقة الأسرع التي تزيد من خلالها احتمالات نجاحك في علمك و مسارك المهني أو الأكاديمي و أيضاً لتأسيس مشروعك الناجح، و لكن من أين عليك أن تبداً لتكتشف شغفك؟

 

إليك 5 تمارين اخترناها لك من أحدث المواقع العالمية لتساعدك في اكتشاف شغفك:

 

التمرين الأول - عد بذاكرتك إلى الطفولة:

 

ما هي الأنشطة التي كنت تحب أن تفعلها عندما كنت صغيراً؟

 

يقول روب ليفيت "Rob Levit" الخبير الإعلامي في ولاية ماريلاند الأمريكية:

 

"إنه لأمر مثير للدهشة كيف أننا كنا قد تخيلنا عن أكثر ما يجلب لنا المتعة و السعادة بمقابل الحصول على عمل يمكننا أن يجلب لنا بعض النقود لنستطيع أن نكمل بها حياتنا"

 

عليك أن تفكر قليلاً و تعود لطفولتك، و تبداً بعد ذلك بكتابة قائمة بكل الأنشطة التي تذكر أنك كنت تحبها عندما كنت طفلاً صغيراً وأن تسأل نفسك بعد ذلك: هل تستمتع بها الآن؟

 

على سبيل المثال، "فرانك ليود رايت - Frank Lloyd Wright" المهندس المعماري الأعظم بأمريكا، كان يحب ان يلعب بالمدى الخشبية طوال فترة طفولته و ربما يستمر بذلك الى الآن حيث كان لهذه العادة فضل كبير في إبداعه اليوم.

 

تشير الأبحاث العلمية الحديثة إلى أن هناك الكثير من الأشياء ستكتشفها عندما تعود لتمارس العادات التي أحببتها عندما كنت طفلاً حتى لو أنه مضى وقت طويل على ذلك، فلتكشف شغفك، عليك أن تعود بذكرياتك للأنشطة و الأطعمة و الأحداث التي مررت بها وأنت طفل، و تسأل نفسك الأسئلة التالية حينما تبداً بذلك: ما هي الأشياء التي وجدت أنه يمكنك نقلها من طفولتك الى حيث انت الآن؟

كيف لك ترجمة هذه الأشياء التي هي من الماضي البعيد الى خيارات ستساعدك في مسارك المهني الآن؟

 

التمرين الثاني - اصنع لوحة إبداعية:

 

يقترح الخبير الإبداعي الأمريكي "ميشيل ميشالكو - Michael Michalko": عليك أن تشتري قطعة من الورق المقوى بشكل فوري، و أن تكتب في وسطها كلمة "مشروعي الجديد" ثم تضع مجموعة من الصور و الإقتباسات و المقالات، و حتى أبيات الشعر أو أية عوامل أخرى تجد أنها ملهمة، لأنك عندما تحيط نفسك بصور ومقولات ذات صلة بشغفك، سينمو اللاوعي لديك بدرجة كبيرة جداً ستساعدك في الوصول الى مبتغاك، ثم بعد ذلك عليك أن تبداً بتطوير لوحتك تدريجياً ليصبح عقلك الباطن أكثر تركيزاً، و ستبدأ في التعرف على شغفك و ستفكر خارج الصندوق وتملاً الفراغات التي ستحقق لك أهدافك التي لطالما كنت تسعى لها و لو في مخيلتك!

 

التمرين الثالث - اكتب قائمة بالأشخاص الذين توّد أن تصبح مثلهم:

 

لست بحاجة لتخترع النار من جديد، فكل ما عليك فعله هو أن تدرس الأشخاص الناجحين في المجال الذي تريد أن تكون مبدعاً فيه.

 

على سبيل المثال، أثناء فترة الكساد الإقتصادي الشهيرة في القرن الماضي، ابتعد الكثير من الناس عن استثمار مدخراتها في سوق العقارات - بعد أن كان ذلك مرض العصر آنذاك - لأنهم اعتقدوا أنه انتهى للأبد، ولكن "ليفيت" يرى عكس ذلك تماماً، فهو يؤمن بأنه في هذه المرحلة عليك أن تبداً بضربتك الكبيرة و تتدخل!

 

"دائماً ما نرى أناساً ناجحين في مجال معين حتى لو كانت الموجة تسير عكس ذلك، عليك أن تدرسهم و تكتشف السر وراء نجاحهم ولماذا كانوا قادرين على البقاء ناجحين في حين أن الغالبية كانت تفشل و تنسحب."

 

ويكمل ليفيت قوله:

 

"إذا كنت تريد أن تبدع، ابدأ بخطة جادة وصارمة وخذ بعين الإعتبار أن العامل الأكبر في النجاح لا يكمن بالخطة نفسها مهما كانت جديدة، و إنما بطريقة تطبيقها."

 

التمرين الرابع - ابداً بفعل ما تحب:

 

ترى "كان دانكان - Cath Duncan"، الخبيرة و المدربة في مجال ريادة الأعمال حيث عملت مع العديد من رائدي الأعمال و المحترفين حول العالم:

 

"الكثير من الناس تنتظر حتى تكون لديها خطة عمل واضحة تحسب فيها كل الأبعاد على أمل أن يغدق عليهم المستثمرون الملائكة بالأموال، ولكن للأسف فإن هذه الأفكار لن ترى النور أبداً"

 

فحسب "كاث"، عليك أن تبدأ بالعمل بشيء تستمتع به - حتى ولو لم تكن ملماً به كما يجب أو لم تكتشف كيف تحقق دخل منه حتى الآن، فأقل فائدة ستحصدها هي الشعور الرائع عندما تعمل في المجال الذي أنت شغوف به.

 

ابداً الآن، وثق أنك ستنشىء شبكة علاقات واسعة بعد أن تتعرف على إبداعك وشغفك بهذا المجال، و استخلص الكثير من الأشياء التي تساعدك في تطوير وصقل شغفك حيث ستحصل على التوصيات والدلائل التي ستساعدك في إطلاق مشروعك عندما تكون مستعداً لذلك فعلياً.

 

التمرين الخامس - خذ راحة من التفكير في العمل:

 

دائماً يحتاج الدماغ الى راحة من عملك الحالي، لتمارس إبداعك، ربما قد يكون إبداعك في الكتابة، الرسم، الجري أو حتى العناية بالأزهار في الحدائق.

 

ويقول ليفيت إن هذه المرحلة مهمة جداً لك لتجعل روحك تنغمس بشيء أنت شغوف به، ويقترح بالعودة الى دفتر و تدوين أي أفكار عملية تخطر في بالك.

 

يقول "ليفيت":

 

"بعد أن تأخذ إجازة ذهنية من عملك ستكون مندهشاً بالإنتعاش الذي أصاب أفكارك لأن النظر إلى الأشياء الجميلة - كالفن و الطبيعة - وممارسة شغفك في ذات الوقت سيجعلك تنشىء الكثير من الصلات مع عقلك الباطن لتلاحظ الكثير من الأشياء التي لم تكن تدركها من قبل"


صور مختارة


مقالات ذات صلة

تنظيم الأسرة
إقرأ المزيد ←

أرشيف المقالات

صنف

القائمة