التعليم
كيف تحصل على الدرجات النهائية في الامتحانات؟
9 مايو، 2017
بواسطة ARAGEEK
للمزيد عن هذا الموضوع إنزل الى الأسفل

مقالات يوريبورت مستمرة

حينما كنت طالبًا كنت أعتقد أنّ الحصول على الدرجة النهائية أمر يقتصر على الفئة المحظوظة من البشر، ولو عاد بي الزمن مرة أخرى أثق أن الأمر سيختلف كثيرًا.

فالحصول على الدرجة النهائية أمر في غاية السهولة، أنا أؤكد لك هذا.

فلماذا لا يحصل أغلب الطلاب على الدرجات النهائية؟ الإجابة بسيطة جدًا؛ لأنّهم لا يريدون ذلك.

لا تتعجب، فمن لا يحصل على الدرجة النهائية هو بالفعل يريد شيئًا آخر، وهو ما يشغل كل تفكيره طيلة العام الدراسي.

فحينما تضع كل تركيزك على المذاكرة، والتعلم، والتطوير، والتفوق، وغيرها من الأمور، فأنت تسعى لشيء آخر غير الدرجة النهائية.

أنت تريد أن تتعلم جيدًا، وتحقق المزيد من التفوق والنجاح هذا رائع، وأنا أيضًا أريد لك ذلك وأشجعك عليه بقوة، ولكن في نهاية العام الدراسي، وخصيصًا في الثانوية العامة أنصحك بأن تضع كل هذه الأمور جانبًا، وأن تضع كل تركيزك فقط في الدرجة النهائية، ولا شيء آخر معها، الدرجة النهائية فقط.

السؤال الآن: كيف تفعل هذا بوضوح وموضوعية وواقعية؟

أولا: كيف تكتب الإجابة؟

من أهم الأسباب التي تسبب إخفاق الدرجات في نهاية العام هي طريقة كتابة الإجابات.

كيفية تنظيم الحلول، وخصيصًا الطويلة والمتداخلة منها، كيفية صياغة الإجابة، التعبير اللغوي، الاستدلال الرياضي المنطقي، وهكذا…

لا تقلق، فالأمر بسيط جدًا.

فقط أحضر امتحانات سابقة مع إجاباتها النموذجية، ودع الملازم الضخمة جانبًا، وركز على أسئلة الامتحانات، فقد انتهت فترة المذاكرة والتحصيل العلمي، ونحن الآن بصدد فترة التدريب على الامتحان.

ذاكر طريقة الأسئلة نفسها، كيف يأتي السؤال، وعلى أي جزئية يركز، وماذا يُطلب في الإجابة بالتحديد؟

الآن، كيف نصيغ جوابًا نموذجيًا رائعًا؟

ضع إجابتك بأفضل ما تستطيع، ثم انظر إلى الإجابة النموذجية الموجودة معك، وتذكر أنّها يجب أن تكون الإجابة النموذجية وليست حلولًا تقليدية لطالب آخر.

الآن عليك بمقارنة الإجابات، ولا أعنى بذلك مقارنة المطلوب فقط، بل مقارنة طريقة الصياغة وتنظيم نقاط الحل، وكافة التفاصيل.

ضع خطوطا حمراء حول نقاط الضعف في إجابتك، ثم أعد صياغة الإجابة، وهكذا، كرر هذا الأمر مع جميع الأسئلة وبأكبر عدد ممكن من الامتحانات.

ستشعر بفارق كبير جدًا بين طريقة إجابتك قبل وبعد هذه الطريقة، وسيضمن لك هذا وضع قدمك في صفوف الأوائل.

ثانيا: ركز على النقاط المطلوبة في الإجابة

حينما يطلب منك السؤال نص القانون الأول لنيوتن لا داعي لذكر قصة حياة نيوتن بالتفصيل.

ركز على المطلوب بالتحديد، المطلوب فقط.

ضع أصبعك على فعل الأمر، كل فعل أمر تراه في السؤال (اوجد – احسب – عرف – استنتج -….) وضع إجابة وواضحة ومحددة تناسب فعل الأمر الموجود في السؤال.

وأيضًا قد يحدث العكس، بأن تضيع عليك إحدى النقاط الهامة في السؤال، كل فعل أمر موجود في السؤال يعتبر نقطة تطلب منك إجابة، وستجد عليها درجات في التصحيح.

بعض أساتذة الجامعات يحب هذه الصيغة في الأسئلة:

عرف ثم استنتج ثم اوجد، ومن ثم اذكر خصائص، مبينًا أهمية كل منها، ومن ثم احسب، ثم عرف، ثم اذكر، ومن ثم بين هل، أم لا، مع ذكر عشرة أمثلة لكل حالة!!!

لا أبالغ، فلقد كانت هذه مشكلتي الشخصية مع الامتحانات في الأزمان الغابرة، ولكن الله سلم.

ركز في كل فعل أمر، وضع له إجابة مناسبة، ولا تضيع وقتك في كتابة المزيد.

أمّا عن الإجابة المطلوبة، فعليك أن تحددها بدقة من نماذج الإجابات الموجودة لديك، أيضًا عليك أن ترى كيف تكتب التعريف بصيغة مناسبة، وكيف يتم حساب وتصفية المسائل الطويلة أو المعقدة، وكيف تتم كتابة الصيغ الفيزيائية، وهكذا.

ثالثًا: تعامل مع الامتحان بذكاء

الامتحان لعبة، فأتقن قوانينها لتحرز أهدافًا رائعة.

ليكن تركيزك كله مع ورقة الامتحان، ولا تنشغل بجو اللجنة ولا محاولات الغش ولا حالة أصدقائك، كن أنت وورقة امتحانك مفصولًا عن العالم كله.

أنت الآن في مباراة تحتاج فيها لكل تركيزك ومهاراتك العقلية، ليس فقط لتعطي إجابات صحيحة، ولكن لتصنع نموذج إجابة رائع.

كن عبقريًا في الإجابة ووازن بين الدقة والتفاصيل، ونظم وقتك جيدًا، قسم عدد الدقائق على عدد الاسئلة لتعرف وقت كل سؤال، وتابع خطك الزمني في الامتحان بدقة واهتمام.

التوتر أو القلق هو عدوك الأول، احذر من دخوله اللجنة معك، وسأكتب لك لاحقًا طريقة رائعة لعلاج التوتر والقلق في الامتحان إن كنت تعاني من هذا الأمر باستمرار.

اعتبر أن المصحح الذي سيتولى ورقة إجابتك (غبيًا ونظره ضعيف) فاكتب إجابة واضحة ومحددة ليفهمك، وأيضًا منظمة ومرتبة وبخط واضح ليستطيع قراءتها.

ثق بنفسك، ولا تخاف من أي شيء، وتأكد أنك تستطيع فعلًا تسجيل الدرجة النهائية في ورقة الإجابة، ولا تنس بند المراجعة الأخيرة، راجع بدقة واهتمام مبالغ فيه.

 

 


صور مختارة


مقالات ذات صلة

نصائح للحصول على الدعم المالي من الجامعات
إقرأ المزيد ←
الطالبة آية القحف الأولى على القطر في الشهادة الثانوية
إقرأ المزيد ←
من حقي أن أبتسم
إقرأ المزيد ←

أرشيف المقالات

صنف

القائمة